< /** Vibes CMS Powered by Vibes Solutions www.vibes.solutions */

            قد تعتقد أن الأمر بسيط وتتركه للنهاية؛ لكنك ستتفاجئ بأن الاسم عامل أساسي في نجاح تطبيقك وتميزه، فهو الواجهة الاساسية التي سيعرف بها، وإذا نظرت لأكبر التطبيقات ستجد أن أسماءها أصبحت مصطلح في حد ذاتها، فأول ما يتبادر لذهنك عند ذكر مصطلح محرك بحث هو Google وإذا ذكر موقع تواصل إجتماعي فإن FaceBook هو الأول

في هذا المجال.

وهناك بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك في وضع اسم يساهم في نجاحك نجاح تطبيقك :

لا تقلد

إذا توصلت إلى اسم ليس مشهورًا بعد ومميز فإن هذه خطوة جيدة، ولكن أقترح عليك ألا تكتفي بعدم العثور على شبيه لتطبيقك في متجر التطبيقات، ولكن قم ببحث سريع على الانترنت ككل عنه، فقد تجد شركات أو مؤسسات بنفس الاسم، فليس معنى أنك جديد على App Store أنك جديد في المجال كله.

أيضًا التوقيت أمر لا يستهان به، فإذا توصلت لاسم لتطبيقك في بداية انشاءك له فربما تحتاج لأن تتأكد بعد الانتهاء من التجهيز من أنه لم يصدر تطبيق جديد بنفس الاسم، فكلما تأخرت في اطلاق تسجيلك كانت هناك امكانية أن ينشر أحدهم تطبيق أخر بنفس الاسم. 

الاسماء الثنائية

فبينما أن اسم قد يكون معبر عن شيء واحد ستجد أن اسمان سيفتحان لك مجالاً أكبر، وكذلك فإن دمج اسمين لتحصل على مصطلح جديد فإنه من أحد عوامل نجاح اسمك، فمثلا تطبيق Evernote أو Tweetbot أو غيرهم الكثير. 

كن أصليًا

إن مواكبة الرائج أمر جيد وخلاله تضمن أن اسمك ملائم لما يجذب الناس، لكن لا تكثر من الأمر وتأكد من أن اسمك لا يبدو مستهلكًا. 

فليكن منطوقًا

لا تغير كثيرًا من الاسم بشكل يجعل نطقه أمر عسير، فرغم أن اللعب بالكلمات أمر محبب لكنه مع الوقت يتحول الأمر لشيء غير جذاب وصعب التداول، فكيف سأخبر زملائي عن التطبيق الذي أعجبني إن كان نطق اسمه صعباً علي. 

الوضوح أفضل

قد يدفعك أن يكون تطبيقك يقدم خدمة مالوفة قليلاً إلى أن تحاول جعل الاسم جديد وهذا أمر جيد، ولكن لا تندفع في الأمر فتجد أن الأسم أصبح غير معبر بالمرة أبداً عما تقدمه، فإن المزيج بين الاثنين سينتج لك اسمًا رائعًا. 

لا تزد عن 11 حرفًا

فينصح من سبقوك في المجال ألا تزد اسم التطبيق عن 11 حرف، فكن مختصرًا ليكن الاسم خفيفاً سهل التداول. 

ابذل بعض الجهد

بعض المبرمجين يبذل وقتاً وجهداً كبيراً في تطوير التطبيق وعمل الأكواد واختبارها وتجهيز المحتوى والتصميمات وعمل خطط تسويقية، ولكن تأتي عند الاسم فتجده مكرر يحمل اسم مشروع أو عمل أو مؤسسة منتشرة.

حتى لو لم يكن هناك عاقبة قانونية لذلك، فإن لم تتأكد بشكل كبير أن اسم تطبيقك لا يحمله عمل سابق معروف فإن هذا سينقص كثيراً من احتمالية نجاح تطبيقك. 

استخدم وسائل مساعدة

في النهاية لو وجدت نفسك لا تقدر على تستطيع التفكير بإسم جيد والأمور أصبحت معقدة، فإن هناك بعض الوسائل التي ستساعدك في اقتراح اسماء لتطبيقك أو اعطاءك بعض الأفكار مثل موقع http://nameboy.com أو http://dotomator.com

قد تكون هذه العوامل بديهية بعض الشيء، لكنها أحياناً تنسى أو تجد صعوبة في تحقيقها، لكن حاول وضعها أمامك أثناء بحثك عن اسم مناسب، ولا تتسرع، فإن معك وقت كثير ولست مطالب بأن تجد الاسم المناسب في على الفور، واستعن بقصص وتجارب من سبقوك وتعرف على العوامل المساهمة في نجاحهم وتحقيق معادلة الاسم المعبر عن المضمون، فنعم لا يُحكم على الكتاب من عنوانه لكن هذا العنوان هو أول ما يرى من الكتاب.

0
0
0
s2sdefault